طبيب البرازيل يمنح نيمار الضوء الأخضر للعودة للملاعب

طبيب البرازيل يمنح نيمار الضوء الأخضر للعودة للملاعب


    حصل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، اليوم السبت على الإذن الطبي من طبيب المنتخب البرازيلي، رودريجو ليسمار، من أجل العودة للملاعب وذلك بعد غياب دام نحو شهرين منذ شباط الماضي إثر إصابته في وجه القدم اليمنى اضطر على إثرها الخضوع لعملية جراحية.

    وأكد ليسمار في تصريحات للصحافة البرازيلية أدلى بها من باريس "لقد خرج من المستشفى مباشرة متجها لمركز تدريبات باريس سان جيرمان. لقد بدأ بالفعل برنامجا بدنيا داخل الملعب للتأقلم على الأحمال العالية، وتدريبات التوازن".

    وسمح ليسمار لنجم المنتخب البرازيلي ببدء التدريبات بعدما خضع الأخير لعدة اختبارات تحت إشراف أيضا أطباء النادي الباريسي.

    وجاءت عودة نيمار للملاعب لتدخل الطمأنينة لقلب المدير الفني للمنتخب، أدينور ليوناردو باتشي 'تيتي'، الذي كان بصدد الإعلان عن قائمة "السيليساو" للمونديال بعد يومين، وقبل بدء معسكر المنتخب الأسبوع المقبل بمدينة تيريسوبوليس بولاية ريو دي جانيرو.

    وأضاف الطبيب بأن الأشعة التي خضع لها اللاعب كشفت عن تعافيه بشكل طيب للغاية من إصابته بكسر في وجه القدم اليمنى.
    ولم يستبعد ليسمار مشاركة نيمار في مباراتي البرازيل الوديتين أمام كرواتيا يوم 3 يونيو المقبل، والنمسا بعدها بسبعة أيام، قبل افتتاح مشوار المونديال يوم 17 من نفس الشهر أمام سويسرا.

    وأوقعت القرعة صاحب الرقم القياسي في الفوز بالمونديال (5 مرات) ضمن المجموعة الخامسة إلى جانب سويسرا وكوستاريكا وصربيا.

    من جانبه، أعلن النادي الفرنسي عبر بيان رسمي نبأ عودة نجمه البرازيلي من جديد للملاعب وبدء تدريبات الكرة.

    وجاء في بيان بطل "الليج آ" هذا الموسم "كشفت الفحوصات التي خضع لها نيمار اليوم عن التئام الكسر في وجه القدم اليمنى بصورة طيبة. ولهذا، سيبدأ نيمار غدا برنامج التأهيل البدني بالكرة في مركز التدريبات".

    وتتزامن عودة صاحب الـ26 عاما لتدريبات الـ"بي إس جي" مع الشائعات التي أحاطت به في الفترة الأخيرة بشأن انتقاله لصفوف ريال مدريد الإسباني.

    إلا أن نيمار وضع حدا لهذه الشائعات ونشر رسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي أكد فيها "فخره" بارتداء القميص الجديد للفريق في الموسم المقبل، والذي تم تقديمه أمس الجمعة.