كيف أثر نيمار على أسعار سوق الانتقالات

كيف أثر نيمار على أسعار سوق الانتقالات






    كيف أثر نيمار على أسعار سوق الانتقالات



    كانت وستظل صفقة البرازيلي نيمار دا سيلفا في سوق الانتقالات عندما انتقل من برشلونة الإسباني إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 ملوين يورو
    قيمة فسخ تعاقده في النادي الكتالوني هي المتسبب الأول في تضخيم أسعار انتقالات اللاعبين في الوقت الحالي حيث يرغب كل نادي في الحصول على أعلى سعر وملايين أكثر للتفريط في لاعبه.

    منطقة موجي داس كروزيز بمدينة ساوباولو البرازيلية شهد مولد اللاعب يوم 5 فبراير عام 1992، وبعد أن ظهرت موهبته انضم لنادي سانتوس، في صفوف الشباب في عام 2003،
    وكان وقتها في سن الرابعة عشر من عمره وساهم تألقه في صفوف شباب سانتوس لينضم للفريق الأول عام 2009 واستمر حتى عام 2013 مع فريقه والذي توج معه بألقاب منها الدوري البرازيل
    ثلاث مرات أعوام 2010، 2011، 2012، وكأس البرازيل عام 2010، وكأس ليبرتادوريس عام 2011.

    وجاءت لحظة انتقاله للدوري الإسباني في سوق الانتقالات عام 2013 عندما ارتدى قميص الفريق الكتالوني ليلعب بجوار صديقه الأرجنتيني ليونيل ميسي وينجح بجواره في التتويج بألقاب عديدة ومنها:

    الدوري الإسباني مرتين في موسمي : 2014–15، 2015–16، وكذلك كأس السوبر الإسباني مرتين عامي: 2013، 2016، أما كأس ملك إسبانيا فاز به مرة واحدة موسم: 2014–15.

    وعلى المستوى الأووربي توج ببطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة موسم: 2014–15، وبعدها كأس السوبر الأوروبي عام 2015، وكذلك كأس العالم للأندية عام: 2015.

    وبعد أن كان اللاعب أحد نجوم الفريق بجوار ميسي ولويس سواريز مهاجم الفريق والضلع الثالث في المثلث الهجومي فضل الرحيل ليصبح نجم سان جيرمان وحصد معه العام الماضي:

    كأس الرابطة الفرنسية والدوري الفرنسي وكأس فرنسا في موسم: 2017–18.

    ويظل حتى الآن اللاعب البرازيلي أبرز لاعبي كرة القدم بعدما أصبح أغلى لاعب في تاريخ الساحرة المستديرة خلال سوق الانتقالات الموسم قبل الماضي
    حيث تسبب ذلك في ارتفاع أسعار جميع اللاعبين في مختلف الدوريات الأمر الذي انعكس على قوة شراء الأندية رغم حاجتها لضم لاعبين بعينهم في مراكز محددة.