إنتهاء الأزمة بين بوجبا ومورينيو

إنتهاء الأزمة بين بوجبا ومورينيو







    يبدو أن الأمور أصبحت هادئة بين الفرنسي بول بوجبا لاعب فريق مانشستر يونايتد و جوزيه مورينيو المدير الفني للشياطين الحمر، وينتظر عشاق اليونايتد مستوى رائع من بطل كأس العالم خلال الموسم الحالي خاصة بعد بقاء اللاعب في صفوف الفريق خلال

    الانتقالات الصيفية، وعدم الرحيل لأي فريق آخر، رغم رغبة ناديي برشلونة ويوفنتوس بالتعاقد معه حسب ما أكده سبورت 360.
    مفاجأة الموسم كانت اعتماد المدرب البرتغالي على اللاعب في التشكيل الأساسي للفريق في أول مباريات الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي أمام ليستر سيتي، رغم الخلافات بينهما لكن بوجبا أهدى مدربه أول أهداف الفريق والبريميرليج عندما شكل الهدف الأول في شباك الخصم الأول في افتتاح المسابقة وبعدها سجل زميله لوك شو الهدف الثاني وتنتهي المباراة بهدفين نظيفين للشياطين ويهدي اللاعبين الفوز الأول لسبيشال وان.

    وبعد الانتقادات المستمرة للمدير الفني تجاه اللاعب بسبب عدم تأقلم بوجبا مع طريقة لعب سبيشال وان خلال الموسم الماضي، بجانب التقليل من أداء بوجبا خلال كأس العالم 2018 في روسيا والتي ساهم اللاعب في تتويج منتخب بلاده باللقب قبل أيام من انطلاق الموسم الجديد، حيث أكد مدرب الشياطين الحمر أنه لايجب عليه أن يخرج أفضل أداء من بوجبا، وأن اللاعب ذاته هو ما عليه أن يخرج أفضل ما لديه.
    وأوضح مورينيو أنه خلال الموسم يمكن القيام بشئ هام ثم تقوم بشئ أقل أهمية، وبعد أن تقوم بهذا الشيء الأقل أهمية تفقد تركيزك، حتى تقوم بشيء هام مجددا، ويرى مورينيو أن المونديال كان النظام الأفضل للاعب مثله ليقدم أفضل ما لديه، موضحا أنه خلال فترة كأس العالم التي تمتد لشهر واحد فقط يتم التركيز فقط على كرة القدم
    .
    لكن مورينيو أشاد باللاعب بعد الفوز على ليستر سيتي بعد أن ساهم بوجبا في جلب أول ثلاث نقاط للفريق في ظل الانتقادات العديدة لمدربه والفشل في توفير الصفقات التي طلبها لتظهر أزماته مع مجلس إدارة النادي، الأمر الذي يهدد مستقبل مورينيو مع الفريق خلال الموسم الجاري وفي حال التعثر سيتم إقالة المدرب البرتغالي والبحث عن مدير فني جديد.