كيف يتأثر الدورى المصرى بطلبات محمد صلاح

كيف يتأثر الدورى المصرى بطلبات محمد صلاح





    أكد اتحاد الكرة المصري على رفضه تنفيذ بعض طلبات محمد صلاح والتي ستؤثر على الدورى المصرى وأنشطة كرة القدم في البلاد، حسب ما ذكره  سبورت 360، لكن في الوقت ذاته يستعد لتنفيذ طلباته الأخرى التي تتعلق براحة لاعبي الفراعنة.

    وقال أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أن الاتحاد درس ما قاله محمد صلاح لاعب المنتخب وفريق ليفربول بعناية شديدة بغية الارتقاء بالمنتخب الوطنى ككل، خاصة أن الارتقاء بالمنتخبات الوطنية هو أحد الأهداف المباشرة التى عمل على تحقيقها مجلس إدارة الاتحاد منذ انتخابه قبل عامين، مشيرا إلى أن ذلك انعكس على مسيرة الفريق حيث تمكن من العودة إلى نهائيات الأمم الأفريقية والمنافسة عليها بعد غياب ٣ دورات متتالية، والتأهل إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب 28 عاما بتضافر جهود كل الجهات فى الدولة وجميع العناصر، وفى مقدمتها اللاعبون الوطنيون، ومن بينهم صلاح، والجهاز الفنى وإدارة الفريق، ودعم الرعاة وفى مقدمتهم شركة مصر للطيران الوطنية.

    وشدد الاتحاد أنه ليس لديه أى غضاضة فى تنفيذ كل ما هو فى صالح الفريق ككل، وهو ما يتفق مع النهج الذى يتبعه المهندس هانى أبو ريدة فى إشرافه على المنتخبات الوطنية عبر أعوام عديدة، لم يرفض خلالها طلبا للاعب أو فريق فى حدود ما تنص عليه اللوائح والقوانين الحاكمة، وبما لا يعود بأى مخالفات مالية من الجهات الرقابية كالالتزام بالدرجة السياحية فى سفر اللاعبين الذى يتطلب تعديلا فى القوانين، وهو ما يدعو لمخاطبة وزارة الرياضة فى هذا الشأن.


    وأوضح الاتحاد رفضه لبقية الطلبات غير المنطقية، والتى جاءت فى الخطاب الذى أرسله محامى ووكيل أعمال صلاح، ويعلن بكل وضوح تمسكه الشديد بكل حقوقه التجارية التى وفرها له الاتحاد الدولى لكرة القدم، ولن يتنازل عن أى منها تحت أى ظرف من الظروف، لأنها حصيلة هذه الحقوق هى التى تنفق على نشاط كرة القدم فى مصر بكل أشكاله وأنواعه، من مسابقاته الكبرى وعلى رأسها الدورى المصرى، حتى توفير النشاط فى أصغر العزب والكفور فى كل أنحاء البلاد، كلما أمكنه ذلك، ورعاية شباب مصر كافة، الطامحين فى التألق عبر هذا النشاط والذى كان محمد صلاح واحداً منهم قبل سنوات قليلة.