بيكيه والفوز بدوري الأبطال

بيكيه والفوز بدوري الأبطال


    بيكيه والفوز بدوري الأبطال


    تحدث الإسباني جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة عن حظوظ فريقه الكتالوني في التتويج بلقب دوري الأبطال هذا الموسم نقلا عن سبورت 360، خاصة وأن غريمه التاريخي ريال مدريد سيطر على اللقب لثلاث مواسم متتالية كان آخرها الموسم الماضي.
    وأكد المدافع الإسباني المعتزل دوليا مؤخرا بعد انتهاء مشوار منتخب بلاده في كأس العالم 2018 بروسيا أن برشلونة لم يفز مطلقا بدوري الأبطال بدون الفوز بالدوري، وعلى الرغم من ذلك، فإن البرسا فريق يلعب جيدا في الدوري بسبب الاستمرارية، الأمر الذي يظهر بوضوح في البطولات المختلفة، خاصة أنه في دوري الأبطال يلعب الفريق 7 مباريات في الأدوار الإقصائية.

    وبالطبع تطرق بيكيه للحديث عن خصمه النادي الملكي بعد رحيل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق للفريق وتولي جولين لوبتيجي مدرب لاروخا السابق القيادة الفنية للميرينجي بداية من هذا الموسم، مشيرا إلى أن ريال مدريد سيركز على الجماعية أكثر من الفرديات، وسيكون بنفس القوة، موضحا أنه يعرف لوبيتيجي من المنتخب الإسباني.

    وبعد أن فقد الريال خدمات كريستيانو رونالدو الذي رحل إلى يوفنتوس، أشار إلى أن الفريق سيلعب بجماعية أكثر من الاعتماد على الأفراد، ويحاول صاروخ ماديرا خوض تجربة جديدة في الكالتشيو بعد رحلته في إسبانيا.
    وعلق مدافع البلوجرانا على تقنية حكم الفيديو المستخدمة حديثا في الليجا بان لها مزايا وعيوب، منها على سبيل المثال عدم القدرة على الاحتفال بالهدف، قد يكون ذلك مزعجا لكنه ضروري، وحول إمكانية لعب مباريات من الدوري في أمريكا


    بعدما أعلنت رابطة الدوري الإسباني ذلك، أشار إلى أن رابطة السلة للمحترفين قامت بما تحاول رابطة الدوري الإسباني فعله، ولعبوا مباريات في لندن، لكنه لفت الانتباه إلى أنه يجب أن يتم الوضع في الاعتبار أن الفريق يلعب في 3 بطولات وسيكون أمرا صعب اللعب في أمريكا.
    وبعد أن تسلم ليونيل ميسي شارة القيادة بعد رحيل اندريس أنييستا، شدد بيكيه على أن الأرجنتيني ليس بحاجة لشارة القيادة ليكون قائد الفريق، وأنه كان كذلك في الوقت السابق.