أرسنال مستعد للتخلي عن النني

أرسنال مستعد للتخلي عن النني


    أرسنال مستعد للتخلي عن النني

    يبدو أن المصري محمد النني لاعب فريق أرسنال الإنجليزي يقترب من الرحيل عن صفوف فريقه خلال الانتقالات الصيفية الحالية، حسب ما أوضحه  سبورت 360 الرياضي، خاصة أن حظوظ مشاركة اللاعب في خطط أوناي إيمري المدير الفني الجديد ضعيفة عكس نظيرها تحت قيادة الفرنسي آرسين فينجر والذي كان يحظى اللاعب بثقته بالمشاركة في عدد من المباريات حتى لو كانت بصفة غير منتظمة وأساسية.

    ورغم أن المدرب الجديد نفى رحيل اللاعب المصري هذا الصيف بسبب توافر عدد كبير من لاعبي الفريق في خط الوسط الأمر الذي جعل الرباعي "جرانيت جاكا ولوكاس توريرا ورامسي واللاعب الشاب ماتيو الغندوزي" أحدث صفقات المدفعجية يمتلكون أفضلية على حساب النني وهو ماظهر في أول مواجهات الموسم بالدوري الإنجليزي أمام مانشستر سيتي بطل البريميرليج حيث جلس اللاعب على دكة البدلاء ولم يشارك، لكن ذلك لا يمنع وجو فرص قوية لانضمامه لفريق آخر
    .
    وصرح إيمري من قبل أنه اجتمع مع كل لاعبي الفريق حتى يغلق باب احتمالية رحيل أي لاعب، ليشير إلى أنه لا يوجد سوى ثلاثة لاعبين فقط قد يرحلون عن صفوف المدفعجية وهم كارل جينكنسون ودافيد أوسبينا وجويل كامبل، ليؤكد أن الباقي مستمر بشكل طبيعي مع الفريق، مشددا على أنه لن يرحل أي لاعب آخر من أرسنال خلال فترة الانتقالات الحالية.


    لكن صحيفة ديلي ميل البريطانية، أوضحت أن هناك ظروف تجعل النادي اللندني يضطر لبيع لاعب على الأقل قبل غلق سوق الانتقالات الجاري بسبب أزمة رواتب اللاعبين، وهناك 5 أسماء مرشحة منها النني الذي يتقاضى 55 ألف إسترليني في الأسبوع، اللاعب الآخر هو داني ويلبيك الذي يتقاضى 70 ألف إسترليني، كذلك ديفيد أوسبينا والذي يتقاضى 40 ألف أسبوعيا، و جويل كامبل الذي يحصل على 30 ألف إسترليني وأخيرا كارل جينكسون الذي يتقاضى 45 ألف إسترليني.
    وفي ظل اهتمام نادي مارسيليا الفرنسي باللاعب المصري وقلة احتمالية مشاركته خلال الموسم، سيكون الأفضل أن يرحل النني إلى نادي آخر سواء بشكل نهائي أو على سبيل الإعارة.