رونالدو والعمل مع مورينيو مجددا

رونالدو والعمل مع مورينيو مجددا



    تحدث كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الحالي والسابق لريال مدريد الإسباني عن فرص العمل مجددا مع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني الحالي لمانشستر يونايتد والذي أشرف على تدريب صاروخ ماديرا من قبل في النادي الملكي. وفي ظل الانتقادات

    العديدة لأسلوب سبيشسال وان الدفاعي وهو ما فجر أزمته الأخيرة مع الفرنسي بول بوجبا نجم الشياطين الحمر، أوضح الدون أنه لم أضطر لتغيير أسلوب لعبه بسبب استراتيجية مورينيو الدفاعية لكنه كان يجب عليه التأقلم مع ما يطلبه منه المدرب وقتها. وأكد رونالدو أنه لا يمانع العمل مع مورينيو مرة أخرى، حيث يضعه بين الأفضل، وبعد أن لعب للعديد من المدربين العظماء لكن مورينيو كان يفكر ويحلل بشكل أكبر وكان يهتم بالتفاصيل في كل شيء. وفي ظل الحديث عن المدربين السابقين لرونالدو أشاد كثيرا بالسير

    أليكس فيرجسون المدرب السابق لمانشستر يونايتد، مشددا على أن تطور معه، موضحا أن في بداية مسيرته كان مهما جدا بالنسبة له بعد الانتقال من سبورتينج لشبونة إلى مانشستر، وفي ظل عدم اتخاذ القرارات بشكل صحيح علمه السير كيف يقوم بذلك، ويضع الدون فيرجسون في مثابة الأب بالنسبة له في كرة القدم لأنه ساعدني كثيرا في مانشستر يونايتد. ورغم أن كل المدربين الذين عمل

    معهم كانوا مهمين لكن حين وصل إلى ريال مدريد كان وقتها رجلا، لكن عندما انتقل إلى مانشستر يونايتد كان صبيا، وبعد أن اصبح في واحد من أكبر أندية العالم في لحظة مفاجئة بالنسبة له كان في هذا الوقت يحتاج لشخص مثل السير أليكس. أما مدربه السابق الفرنسي زين الدين زيدان، قال عنه رونالدو أنه كان المحفز لواحد من أفضل مواسمه على الإطلاق في ظل البداية السيئة في موسم 2015-2016، وذلك من خلال انطلاقة ممتازة في الدوري، والفوز بدوري أبطال أوروبا، وبعدها جاء التتويج الدولي الهام له مع منتخب بلاده البرتغال بكأس أمام أوروبا يورو 2016، ووصف هذا الموسم بأنه كان عظيما بالنسبة له ولريال مدريد، مشيرا إلى أن المدرب الأنسب قد يكون ملهما.