الدورى المصرى يشتعل بسبب بيراميدز

الدورى المصرى يشتعل بسبب بيراميدز




    منذ ظهور نادي بيراميدز في الدورى المصرى وظهرت الأزمات والمشاكل بين الأندية حيث تتهم الفرق النادي الجديد بأنه يحظى بمحاباة من المسئولين والانحياز له على حساب الأندية التي تتواجد في المسابقة منذ سنوات. وأشعلت المواجهة الأخيرة بين المقاولون العرب وبيراميدز غضب المسئولين بذئاب الجبل بسبب الخسارة بهدف دون رد وإسناد تحكيم اللقاء لحكم تونسي في الجولة السابعة

    للدوري والتهديد باللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". ورفض مجلس إدارة النادي برئاسة محسن صلاح الأسلوب الذي تعامل به اتحاد الكرة في تعيين حكام من دولة تونس الشقيقة لادارة مباراة الفريق أمام بيراميدز وأن ذلك تخطى كل اللوائح والاعراف المعمول بها في الدوري المصري. عدم تقبل ما حدث خلال المواجهة في الدورى المصرى جعل النادي يصدر بيانا رسميا أكد فيه مطالبته بإعادة المباراة والخطوة الأخرى هي إرسال خطابا رسميا الى الاتحاد المصري بطلب الإعادة بناء على الإخلال بقواعد

    المسابقة بداية من تعيين طاقم تحكيم دون وجود حكام إضافيين وهو ما يخالف باقي مباريات المسابقة بعد لعب ما يزيد عن 300 مباراة بالحكم الخامس. كما رفض عدم إبلاغ إدارة النادي من الأساس بتعيين طاقم أجنبي لإدارة المباراة رغم أن المقاولون صاحب الملعب بجانب اللوائح التي رفض من أجلها الاتحاد الموسم الماضي تعيين حكام أجانب في بعض المباريات لعدم الحصول على موافقة الناديين لم تتحقق في هذا اللقاء حيث لم يحصل الاتحاد على موافقة المقاولون. وتعجب النادي من سرعة استقدام الطاقم

    التونسي وذلك ما أثار الشكوك بسبب اتخاذ القرار مساء يوم الأحد ويدير الطاقم المباراة يوم الإثنين متساءلا عن موعد إبلاغ الاتحاد التونسي ووقت ووصول الموافقة بالترشيح وكيف تم حجز طيران للطاقم بجانب محاولة معرفة هل طلب أحد الناديين استقدام حكام أجانب بخطابات رسمية. وحمل النادي كل ذلك لمسئولية الاتحاد ولجنة الحكام، وشدد على ان المقاولون لن يتنازل عن حقه حتى لو وصل الامر لرفع الأزمة إلى الفيفا، حيث أن قرارت الاتحاد غير المنطقية تتسبب في إشعال الأزمات بمسابقة الدورى المصرى.